الرئيسية / نمط حياة / أسرار سحر الشخصية
الشخصية الكاريزمية

أسرار سحر الشخصية

كلنا سمعنا مرارا عن الشخصية ” الكاريزمية ” وربما أن البعض لا يعرف المعنى الدقيق للكلمة ؛ غير أن الجميع مدرك بأنه وصف لصاحب الشخصية التي تأسرك منذ اللقاء الأول !

أن تصبح ذو شخصية كاريزمية ليس بالأمر المحال ؛ فهي ليست جينات موروثة , أو هبة ربانية غير مفسرة ؛ بل هي سمة يمكنك التشبع منها إن رغبت ؛ ومن منا لا يرغب في امتلاك شخصية جذابة ومؤثرة , تشع بسحر خاص ؟!

أسئلة هامة :

لكي تعرف إن كنت تملك شخصية مؤثرة وآسرة أم لا ؛ فأجب على ما يلي :

  • هل يندر أن تستعمل تعبيرات الموافقة الظاهرية مثل :

(حاضر_نعم _على رأسي..)؟

  • هل تملك القدرة على الرفض المناسب في الوقت المناسب ؟
  • هل تقدم مشاعرك وحقوقك على مشاعر وحقوق الآخرين ؟
  • أنت لا تكثر من الاعتذار عن أمور لا تستدعي ذلك ؟
  • لديك قدرة جيدة على التعبير عن مشاعرك ورغباتك ؟
  • لديك القدرة الكافية لإظهار وجهة نظرك المخالفة للآخرين ؟
  • تتصف بالحزم في اتخاذ القرار والمضي فيه ؟
  • هل التواصل البصري لديك جيد بدرجة كبيرة ؟

إن أجبت بنعم على جميع الأسئلة ؛ فأنت تملك مقومات الشخصية القوية الآسرة ذات السحر الخاص ؛ لكن استمر بقراءة المقالة حتى الأخير لتعرف كيف تصنع نجاحا منقطع النظير في التاثير  !!

 

أما إن أجبت ب ” لا”  على معظمها فلا تبتئس لأني سأدلك على طرق فعّالة لتحسين مستوى تأثيرك الشخصي .

قانون التطور :

مع ظهور نظرية النمذجة القائمة على تقنية المحاكاة أصبح بإمكان كل إنسان بلوغ درجة متقدمة من التطور البشري , وذلك عن طريق محاكاة سلوك الأشخاص الناجحين ؛ لأن الله جل وعلا قد خلق الكون وفق قانون ” السبب والنتيجة ” فمن الغباء أن تستعمل ذات الطريقة وتتوقع الحصول على نتيجة مغايرة , ومن غير الممكن أن تبقى تتصرف بعكس الأسئلة أعلاه وتتوقع أن تصبح من الشخصيات

” الكاريزمية ” الساحرة !

قال معلم البشرية ” صلى الله عليه وسلم ” : إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلّم “!

فإن كانت صفة ” الحلم ” وهي من أعسر الصفات ثباتا يمكننا تمثلها والاتسام بها بالتدريب , وتقليد سلوك الأشخاص الحليمين فمن باب أولى أن اكتساب صفات أخرى أيسر ؛ بل وممكن جدا !

أسرار سحر الشخصية :

عنصر الجسد :

من خلال الدراسة والاستقصاء والملاحظة اكتشفنا بأن جمال الملامح والجسم ليسا من العوامل المؤثرة في صياغة الشخصية الكاريزمية ؛ لأنه يوجد أشخاص جذابين وآسرين على الرغم من أنهم متوسطي الجمال أو ليس لديهم أيّ نسبة جمال تذكر !

إن من حكمة الله في خلقه أن جعل القدرة , والقوة في ” جوهر الإنسان ” وليس في ملامحه ؛ لكن هذا لا ينفي بأن للمظهر العام ” وليس الخلقة ” دور في التأثير مثل :

المحيا _ طريقة المشي _ نبرة الصوت _ طريقة الوقفة _ النظرات _ الحماسة …إلخ

هذه الأمور الظاهرية مؤثرة , و بيدنا تعديلها وتصحيحها ؛ فكل شخص يمكنه تحسين نبرة صوته وأسلوب نظراته وإيماءاته , وطريقة مشيه ووقفته والتفاتته وحماسته عند العمل والحديث , وأيضا تفعيل هدوءه واستعماله في الوقت المناسب ..

العنصر النفسي :

كما قلت آنفا بأن جمال وقوة تأثير الشخصية مكمنها جوهر الإنسان ؛ روحه , وعاطفته المتدفقة , وفكره الراقي , وقوة إرادته , ومثابرته في هذه الحياة ..

كيف نكتسب جمال الروح ؟

كل عنصر يكتسب جماله من مصدره الأصلي , ومصدر الروح هو الرب جل وعلا ” ونفخت فيه من روحي ” ؛ فكلما كانت صلتك الروحية بالله جل وعلا أعمق كلما كان تأثير روحك في الآخرين أعمق !

أما تدفق العاطفة فالمقصود به ” حب الخير للآخرين ” .

إن صدق المودة , والرغبة الصافية في إسعاد الغير وإدخال السرور إلى قلوبهم يصل لهم منذ أول وهلة !

الأشخاص الذين يحبون لغيرهم الخير كما يحبونه لأنفسهم يملكون إكسير الطيبة والحنان والاهتمام , وهي من أهم مكونات العنصر العاطفي المؤثر في الغير .

وإن تحدثنا عن  قوة تأثير الفكر فهي أعجب القوى المنتجة لسحر الشخصية ؛ فكلما كنت ممتلئا بالأفكار المدهشة ومتشبعا بالمنهج الراقي المترفع عن الإسفاف والتفاهة كلما كانت قوة جذبك الفكرية أعظم ؛ ولتتمكن من ذلك اقرأ كثيرا ..افتح دماغك لتلقي كافة العلوم والمعارف ..تقبل الآراء المخالفة ..تقبل النقد ..ثم غربل كل ذلك وصغ لنفسك توجها خاصا ؛ عندها تصبح ذو فكر ثاقب نافذ للقلوب ؛ حتى لقلوب مخالفيك !!

مزيدا من الأسرار :

الإرادة الصلبة التي لا تعترف بالمستحيل هي أيضا من عوامل صناعة الشخصية الكاريزمية ؛ ومع أن قوة الإرادة يتدخل فيها العامل الوراثي وطريقة التربية إلا أنها أيضا سمة يمكن اكتسابها بكثرة المراس والرياضة النفسية , ومن أهم الرياضات الدينية لاكتساب قوة الإرادة ” الصيام ” وقيام الليل ” !!

ومن المعززات المقوية للإرادة أيضا , الوفاء بالعهود التي تقطعها مع نفسك ؛ فحين تلتزم أمامها ببرنامج تقوية في أي مجال فلابد أن تقوم بما تعدت به معها ..حيت تعاهدها على ترك سلوك سيء فيجب أن تكف عنه ..!

على كل إنسان أن يقوم بتربية نفسه وسد النقص الذي تركه فيه أبواه ..

ثم عليه بالمثابرة للوصول إلى كمال ذاته ؛ فكل ما مر لن يفيده ما لم يثابر في القيام به ..!

أهم الأسرار :

عنصر الانسجام الداخلي …

وسيكون لنا حديث شيق حوله في مقالة قادمة بإذن الله تعالى ..

اترك رد