الرئيسية / كتب / أهمية القراءة وفوائدها بجعلها عادة يومية
أهمية القراءة وفوائدها بجعلها عادة يومية
أهمية القراءة وفوائدها

أهمية القراءة وفوائدها بجعلها عادة يومية

‏لقراءة ⁧الكتب‬⁩ متعة لا يعلم بها غير القراء ، فمن خلال القراءة تستكشف عوالم مختلفه وحضارات وشعوب جديدة ، ومن خلالها تستطيع الاستفادة من عصارة عقول اخذت من كاتبها الكثير من الوقت والجهد. ورغم التطور التقني لا تزال قراءة الكتب طعم آخر. ولقراءة الكتب أثر كبير على الفرد والمجتمع ، فبقراءة الكتب ترقى الشعوب والامم أهمية القراءة وفوائدها

ويقول الجاحظ ‏في مدح القراءة والكتاب : ونعم الذخر والعُقدة هو، ونعم الجليس والعُدَّة، ونعم النشرة والنزهة، ونعم المشتغل والحرفة، ونعم الأنيس لساعة الوحدة، ونعم المعرفة ببلاد الغربة، ونعم القرين والدخيل، ونعم الوزير والنزيل.

أهمية القراءة وفوائدها :

المعرفة

الهدف الاساسي من القراءة هو التعلم وأكتساب معرفة جديدة ، فمن خلالها ستكتشف كم كنت ساذجاً. ويقول أحد الكتاب” عندما تقرأ أول عشر كتب: ستظن نفسك فيلسوفاً، وعندما تصل للكتاب رقم مائه: ستظن انك تعرف القليل، وعندما تتخطى الألف كتاب: ستكتشف مدى جهلك”

وكل ما تقرأه يملأ رأسك بكمية من المعلومات ، ولا تعرف متى قد يكون مفيدًا. فكلما ازدادت معرفتك ، زادت لديك القدرة للتعامل مع أي تحدٍ تواجهه.

تمرين للعقل

تعد القراءة أحد أفضل التمارين للدماغية ، فأثناء القراءة أنت تقوم بتمرين عقلك وتنشيط خلايا الدماغ ، وقد أظهرت الدراسات أن البقاء محفزًا عقليًا يمكن أن يبطئ من تقدم (أو ربما منع) مرض الزهايمر والخرف ، لأن الحفاظ على نشاط الدماغ يمنعه من فقدان الطاقة. فهو تماما مثل أي عضلة أخرى في الجسم ، يحتاج الدماغ إلى تمرين للحفاظ على قوته وصحته

خبرات أفضل العقول

في الكتب الجيده ستجد خلاصة خبرات سنوات طويلة لتقرءها أنت بكل سهولة وأستمتاع ، ويقول غيلبرتهايت ” ‏الكُتب ليست أكوام من الورق الميت ، إنها عقول تعيش على الأرفف ”

اثراء قاموس القارئ اللغوي

بالاضافة الى تعلم آداب الحوار واكتساب مهارات اللغة ، فالشخص الذي يقرا بشكل مستمر ستلاحظ انه أكثر بلاغة وأكثر أفصاحاً وتعبيرأً في خطابة ،حيث أولئك الذين يقرأون جيدًا يتحدثون بشكل جيد ولديهم معرفة بمجموعة متنوعة من الموضوعات مما يحعلهم يحصلون على مايردون بشكل أسهل.

كما أن قراءة الكتب أمر فعال في تعلم لغات جديدة ، حيث إن المتحدثين الغير ناطقين باللغة الاصلية ، يتعلمون تراكيب الجمل ويكتسبون كلمات جديدة ، وبالتالي تحسين مهاراتهم في التحدث والكتابة.

‏تزيد من ثقة القارئ بنفسه

فتلاحظ أن الشخص الذي يقرأ بكثره أكثر رزانة في تعاملاته وفي علاقته بالأشخاص من حوله ، بالاضافة الى أنها ‏تزيد من وعي واستقلال القارئ.

تحسين مهارة الكتابة

فكلما توسع قاموسك اللغوي كلما كانت لديك القدرة على الكتابة بشكل أفضل والتعبير عما تريد أيصاله بشكل أوضح: حيث أن مراقبة طريقة السرد وأنماط الكتابة للمؤلفين الآخرين ستؤثر بشكل كبير على طريقة كتابتك، وكذلك يتعلم الكُتاب كيفية صياغة النثر عن طريق قراءة أعمال الآخرين.

ويعبر دوستويفسكي ، واحد من أشهر الكتاب، عن أهمية القراءة في تحسين مهارات الكتابة ‏”لعلك تريد أن تعرف ماذا أعمل أنا عندما لا أكتب؟ أنا أقرأ. أقرأ بنهم فظيع. والقراءة تؤثر عليّ بشكل غريب. اقرأ من جديد شيئا مما كنت قد قرأته من زمان، فأنفعل لقوى وطاقات جديدة، وأتبحر في كل التفاصيل وأفهمها بوضوح وأنتزع منها القدرة على الكتابة”

أكتساب مهارات التفكير التحليلي

هل سبق لك وأن قرأت رواية غامضة ، وبدأت بالتحليل وتوقع الاحداث التالية ورسم خريطة ذهنية عما ستأول اليه النهاية قبل الانتهاء من الكتاب ، إذا كان الأمر كذلك ،فأنت بهذا قمت بالتفكير النقدي والتحليلي عن طريق ملاحظة تفاصيل ماقد تم قراءتة والبدء بالتحليل وفك اللغز ما سيأتي في الفصل القادم. بالاضافة الى أكتساب القدره على قراءه مابين السطور ، فهم الامور بشكل أسرع وأعمق.

شخصية حذابة وغير مملة

القراءه تُلبس القارى راداء من الجاذبية، فستجد متعه في التحدث مع شخص قارئ ولن تشعر بالملل بسهولة كون القارئ ملم بعده مجالات ويستطيع التحاور في عده مواضيع وسرد القصص بشكل ممتع.

ستجد متنفساً ومخرجاً

مع القراءه ستجد متنفساً ، وعزلة بعيداً عن هذا العالم ،بالإضافة إلى الاسترخاء الذي يصاحب قراءة كتاب جيد ، فقد يكون الموضوع الذي تقرأ عنه من شأنه أن يحقق السلام الداخلي والهدوء ، ويمكن قراءة النصوص الروحية خفض ضغط الدم وإحساس هائل من الهدوء كالقرآن الكريم.

‏ليس هذا وحسب بل أنها تساعد على تحسين قدرتك على التركيز والكثير من الامور الاخرى. وفي حالة كنت مبتدأ في القراءة يجب عليك أنتقاء كتبك بحرص وأكتشاف المجالات التي تثير أهتمامك وسيتم مناقشة كيفية أختيار كتبك بعناية في مقال تالي‏

اترك رد