الرئيسية / نمط حياة / دعوة للفرح
فن الفرح

دعوة للفرح

أين توارى الفرح ؟ لماذا خبا بريقه وتقلصت مساحاته في وجداننا , وغاب حتى عن أعيادنا.. ؟؟

ثمة من يقول :

لا يوجد شيء يدعو للفرح في هذه الدنيا فهي دار ابتلاء وكبد وشقاء !! وآخر يعلل نفسه قائلا :

لا بأس , سنفرح في الجنة..فلنصبر, ولنتصبر..

والذي أفزعني حقا , هو ادعاء البعض بأن ثقافة ديننا هي المسؤلة عن غياب الفرح عن حياتنا !!

فهل حقا أن ديننا يحارب الفرح , ويدعو إلى إلجامه في الشعور , ونفيه عن الحياة ؟؟

وهناك من ذكر أسبابا أخرى عدها مسئولة عن غياب الفرح ..وهناك من تساءل ببلادة :

وهل غاب الفرح؟

الفرح أعلى الطاقات الإيجابية :

كم هو أمر عجيب أن تجد من لا يفرح وهو لا يدري أنه عاجز عن الفرح , لا يفرح وهو يدري أنه لا يتقن الفرح ؛ بل وتجده غير متألم لفقده لشعور الفرح!!!

وبعد بحث وتنقيب في المراجع وجدت بأن الكثيرين قد كتبوا عن الحزن , أسبابه , وأثاره و..إلخ

وقليل من كتب عن الفرح ؛ مع أن للفرح طاقة إيجابية لا تضاهى , وهو من قال فيه الإمام ابن القيم :

“هو أعلى نعيم القلب ولذته وبهجته”!

أهم أسباب فقد الشعور بالفرح :

الاهتمام بالمفقود هو أهم الأسباب , فترى البعض يحيا غناء في حياته بنسبة 90% أو أكثر , فلا يلتفت لهذه النعم , ولا يستشعر هذا الغناء ؛ بل تجده مهموما بما ينقصه , ويصب جميع طاقته في طلب ذلك المفقود  فيذهل عن الاستمتاع بيومه في ارتقاب غده , فيضيع يومه وغده !!

إن الاستمتاع بالموجود , وباللحظة الراهنة فن يجب علينا جميعا تعلمه من الأطفال الذين يفرحون بأيسر الأشياء !

أما السبب الثاني فيتمثل في ضعف فضيلة الشكر ؛ فلو أن كل إنسان اشتغل بشكر كل نعم الله عليه فسوف يثمر هذا الشكر شعورا بالرضا يملأ نفسه فتزكو فيه تربة السرور وتخصب وتنبت زهور الفرح العبقة بالسعادة والنعيم الخالد ..

ومن الأسباب العميقة في خبو شعور الفرح في القلب والنفس تكريس مفاهيم خاطئة عن الفرح , وادعاء أنه مذموم شرعا وهذا غير صحيح على الإطلاق .

يقول بن القيم : ” الفرح صفة كمال ولهذا يوصف الرب تعالى بأعلى أنواعه وأكملها كفرحه بتوبة عبده التائب “!

تعلم فن الفرح :

هل يمكنك أن تحدد متى كانت أخر مرة شعرت فيها بلذة الفـرح ؟

ها أنت ذا تتذكرها الآن..لكم كان ذلك الشعور ساحرا ومبهجا !!

ألا يستحق هكذا شعور جميل أن تسعى من أجل تحصيله , والاهتمام بتيسير أسباب انبعاثه في نفسك مرارا , ونشر عبيره الفاتن في حياتك وحياة من حولك ؟؟

لا أظنك تتوقع مني أن أدلك على ( زر) في دماغك إن ضغطت عليه انبعث شعور الفـرح في نفسك على الفور دونما جهد يذكر !

ولن أزعم أني سأعطيك عصى سحرية , ما عليك سوى لمسها بيدك لتتبدد بعد ذلك مخاوفك , وتتلاشى همومك وأحزانك للأبد ؛ بل أنت من سيحدث التغيير اللازم .

وسائل جلب الفرح :

كل ما عليك في البدء هو إدراك كم أنت بائس لغياب الفـرح عن حياتك , وأن ترى مدى إمكانية استعادة هذا الغائب ببذل بعض الجهد ليعود الفـرح مجددا إلى حياتك .

أنت تستحق أن تحيى حياة سعيدة , فقط قرر ذلك فإنما السعادة قرار.

عليك أن تعدني بأنك ستأخذ ما سوف أستعرضه معك من وسائل لجلب الفـرح بجدية , وأن تجرب هذه التقنيات بنفسك.فإن أمكنك العيش بأسلوب أفضل فلماذا تقبل بالأقل ؟!

سوف تندهش حين ترى كيف أن الوسائل كثيرة وميسرة , ونذكر منها :

  • الوعي بالذات .

  • التوبة من الذنب .

  • الحب بلا شروط .

*إدخال السرور إلى قلوب الناس.

*الصدقة .

  • تفعيل الذكاء العاطفي والتعبير عن الحب.

  • تقديم الهدية للآخرين .

  • إشاعة مظاهر الفـرح .

  • التدرب على الفـرح وذلك من خلال فرحك بأبسط الأمور .

أخيرا :

اعرف المزيد حول فن صناعة الفرح بقراءتك لبحث : صناعة الفـرح .لـ أ.نبيلة الوليدي

عيد سعيد وكل عام وأنتم أكثر قدرة على الفـرح

اترك رد